تصريح لقناة عربية اماراتية حول الحصيلة السنوية لاقتصادات دول شمال إفريقيا

تصريح ذ. احمد ازيرار
لقناة عربية ( الامارات)
الموضوع: إفريقيا الشمالية، حصيلة سنة ٢٠٢٣
الاربعاء 27 دجنبر

إفريقيا الشمالية لا زال وقع المناخ الدولي المتدهور يطغى على اقتصادها
فمصر التي تواجه التبعات الجديدة لحرب غزة تعاني ضيقا ماليا ومديونية كبيرة قد تنعكس على قيمة الجنيه. على اي فنسبة النمو في حدود ٤%. دعم ضروري خارجي منتظر
اما الاتحاد المغاربي الذي يظم ٥ دول فلا زال معطلا كما تعرفون الشيء الذي يضيع سنويا على المنطقة ما بين ١.٥% الى ٢% من نمو الدخل الاجمالي للمنطقة. التقديرات تقول بأن معدل النمو العام للمنطقة فاق ٤،٥% مع تفاوتات بينة بين الدول الخمسة. من ٠.٥% لتونس حتى ٤،٥% للجزائر
اذن على صعيد كل دولة على حدة، هناك تباين في الحصيلة. على العموم، ضغط التشنج الجيوستراتيجي العالمي لا زال طاغيا لاكن مع انعكاس مختلف حسب الدول
فالجزائر انتعشت مداخيلها بارتفاع سوق المحروقات الا ان اقتصادها لا زال متؤثرا بتقلبات الأسواق الخارجية لتموين البلاد من كل ما تحتاجه من مواد استهلاكية وغيرها. كما أن التظخم لا زال مرتفعا، حوالي ١٠%. تونس لا زال اقتصادها امام مشاكل تمويلية كبيرة ذات مضاعفات اقتصادية واجتماعية
ليبيا تتعافى بتدرج مع إنتظار الحل السياسي المقبول من طرف كل الأطراف. كما أن إشكال سعر العملات وانقسام البنك المركزي لا زال مؤثرا سلبا
موريتانيا في تباطؤ اقتصادي مع مؤشرات مداخيل جديدة وبرامج استثمارية للدولة
في ما يخص المغرب، فاقتصاده في نماء مطرد رغم وقع المناخ الخارجي المضطرب والجو الداخلي الموسوم بسنة جفاف جديدة. التظخم في تدني متواصل، والتوازنات المكرواقتصادة جيدة. الاستثمارات متواصلة في القطاعات التقليدية وكذا القطاعات الجديدة خصوصا من طرف المستثمرين العرب، مثل الامارات التي امضى معها المغرب اتفاقات غير مسبوقة كما وكيفا، وكذا المستثمرون الأجانب الاخرون. العمل مع الدول جنوب الصحراء يسير بثبات. داخليا، الاصلاحات الاجتماعية متواصلة مع ضغط مالي متصل بالطبع
على اي فالمغرب الكبير في حاجة إلى تنقية الأجواء الدبلوماسية لإعادة تشغيل الاتحاد وتسريع العلاقات الاقتصادية والإنسانية. هذا على الاقل ما يتمناه المتعاملون المغاربة لان الوضعية الحالية تضر كثيرا بجميع شعوب المنطقة

Pas de commentaire

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *