توقعات اقتصادية للمغرب سنة 2024 - تصريح لمنظومة بلومبرغ

السنة القادمة سوف تكون على الصعيد الدولي سنة استمرار التوترات الجيوسياسية والاقتصادية. الأمر الذي سوف يطيل الضغط على الاقتصاد المغربي. طلب خارجي منخفض، تمويلات بأسعار في ارتفاع، تحويلات خارجية متذبذبة
المناخ الخارجي قد لا يؤثر على السياحة وعلى تدفقات الاستثمارات الخارجية خصوصا في القطاعات الرائدة والمجددة مثل الطاقات البديلة، والهدروجين الاخضر، والسيارات والمعادن
في المجال الجهوي سوف يواصل المغرب عمله البناء الافريقي والساحلي والاطلسي. كما سوف يتعامل المغرب بتوازن مع الاقطاب الدولية وخصوصا قطب البريكس الموسع الذي يشارك فيه اعظاء جدد من حلفاء المغرب كالسعودية والإمارات
على الصعيد الداخلي، السمة الرئيسة التي قد تؤثر سلبا هي استمرار الجفاف الذي سوف يقوي من حدة الندرة الماءية سواءا للفلاحة وحتى لتزويد المدن والساكنة عامة بالماء الشروب
الأمر يستدعي الإسراع في مسلسلات التحويل الطاقي وتنويع مصادر المياه الصالحة للشرب. الأمر المؤثر كذلك على الصعيد الداخلي هو ضرورة إتمام مسلسل الانتقال الاجتماعي بما فيه التغطية الاجتماعية، والدعم المباشر، ودعم اقتناء السكن، واعادة بناء منطقة الحوز التي تضررت بوقع الزلزال المدمر. أمور مكلفة ماديا لكنها ضرورية اجتماعيا ومقاومة لتدني القدرة الشراءية لاطياف متعددة من الساكنة
الأمر المستعجل حقيقة هو تسريع النمو الاقتصادي بما فيه دعم قطاع المقاولات الصغيرة لما لها من أثر طيب على الشغل وذلكم هو المشكل الأساس. الامر الذي يستوجب كذلك تسريع الإصلاحات الهيكلية وتقوية الاستثمار الداخلي وطنيا وجهويا ما دامت الدولة اقرت قانون استثماري جديد اكثر دعما وميسرا مسطريا
نرجو ونحن على ما يبدو على مشارف تعديل حكومي على أن تظخ دماء جديدة قادرة على تثبيت السلم الاجتماعي وحل إشكال التعليم على الخصوص، واتمام الاصلاحات الكبرى كمدونة الاسرة والعدالة والضرائب، وكذا تقوية التنمية الاقتصادية باتخاذ تدابير جريئة ومجددة على الصعيدين الموازناتي والمالي.
على اي سنة سعيدة وكل عام وانتم بخير
ذ.احمد ازيرار
رئيس الجمعية المغربية لاقتصاديي المقاولة
25.12.2024
www.ameen.org.ma

Pas de commentaire

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *